Najwa
الدكتورة نجوى الأعرج
كبير الباحثين
مركز بحوث التشفير

تشغر الدكتورة نجوى الأعرج منصب كبير الباحثين في مركز بحوث التشفير لدى معهد الابتكار التكنولوجي (TII) الذي اتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً له. وتستثمر الدكتورة نجوى مجموعة واسعة من الخبرات التي تمتلكها في هذا المنصب لإدارة عملية البحث والتطوير لتقنيات التشفير والاتصالات ما بعد الكمية بما في ذلك؛ المكتبات البرمجية لأنظمة التشفير ما بعد الكمية (PQC) وتطبيقاتها في الأجهزة التي تدعمها، والمكتبات البرمجية ذات الحجم البسيط المستخدمة في الأنظمة المدمجة والأنظمة التي تعمل بترددات الراديو، وتحليل التشفير، وتوزيع الرموز السرية الكمية، وتوليد الأرقام العشوائية بطرق كمية، وتطبيقات تعلم الآلة في تقنيات التشفير.


وقد حصلت الدكتورة نجوى الأعرج على درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف في علم التشفير التطبيقي وأمن الأنظمة المدمجة من جامعة برنستون (Princeton University) في الولايات المتحدة الأمريكية؛ كما تتمتع الدكتورة نجوى بخبرة واسعة في مجالات عدة؛ كأنظمة التشفير التطبيقية، ورقاقات معالجة التشفير، والتصميم الأمني للأنظمة المدمجة، والبرمجيات التي تستغل الثغرات في الأنظمة وطرق الحماية منها، بالإضافة إلى المقاييس الحيوية. كما تمتلك خبرة أكثر من 15 عاماً في العمل لدى عدد من الشركات العالمية المرموقة وفي العديد من دول العالم من أستراليا وصولاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وشغلت الدكتورة نجوى الأعرج قبل انضمامها إلى معهد الابتكار التكنولوجي (TII) منصب نائب الرئيس لقسم المنتجات وتطوير أنظمة التشفير في شركة دارك ماتر(DarkMatter)، والتي أصبحت الآن جزء من شركة ديجيتال 14(Digital14) الإماراتية الرائدة في مجال الأمن الالكتروني. وقبل ذلك أشرفت على استشارات العملاء الدوليين المتعلقة بمجال الاتصالات والتكنولوجيا في شركة بوز وشركاه (Booz & Company). كما شغلت قبل ذلك منصب الزمالة البحثية لدى مجموعة النظم الأمنية المدمجة في "IBM T J واتسون" للبحوث الأمنية في ولاية نيويورك. كما عملت أيضاً لدى شركة Intel للبحوث الأمنية في بورتلاند، أوريغون ضمن أنظمة المنصات الآمنة، وشاركت أيضاً في إبداع النموذج الأولي من البرنامج الثابت TPM 2.0. وكانت أحد أعضاء فريق البحث في مختبرات شركة (NEC) في برنستون بولاية نيوجيرسي.

وقد كتبت الدكتورة نجوى العديد من الأوراق البحثية للمؤتمرات ولمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE ولصحيفة ACM بالإضافة إلى العديد من فصول الكتب، وحصلت ضمن مسيرتها المهنية على العديد من براءات الاختراع في علم التشفير التطبيقي، وأمن النظم المدمجة، والحماية المستندة على التعلم الآلي لأنظمة انترنت الأشياء.

كما تشغر الدكتورة منصب عضو مجلس الإدارة لدى العديد من الشركات الناشئة في مجالات الأنظمة الأمنية وتعلم الآلة