Dr Chaouki Kasmi
الدكتور شوقي قاسمي
كبير الباحثين
مركز بحوث الطاقة الموجهة

يشغر الدكتور شوقي قاسمي منصب كبير الباحثين لمركز بحوث الطاقة الموجهة في معهد الابتكار التكنولوجي (TII)، الذي يعد مركزاً متطوراً جداً للبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويستثمر الدكتور شوقي قاسمي منصبه في بناء قدرات الأبحاث المتقدمة في مجالات فيزياء الطاقة العالية، والتقنيات الكهرومغناطيسية عالية القدرة، وأنظمة الرادار والاستشعار المبتكرة، وتقنيات الليزر عالي الطاقة، والأجهزة الصوتية عالية القدرة؛ بدءاً من مرحلة الفيزياء الأساسية والجوانب النظرية وصولاً إلى الفيزياء التجريبية.

 

ويتخصص الدكتور شوقي في مجالات التداخل الكهرومغناطيسي المتعمّد وغير المُتعمّد، وأنظمة الكشف عن محاولات الاختراق، واختبار الأجهزة، والتحليل الإحصائي للطيف الكهرومغناطيسي، ووضع نماذج لتفاعلات الحقول الكهرومغناطيسية مع الأجسام المادية والبيئة، ومعالجة الإشارات؛ وقد قام بنشر ما يزيد عن 120 بحثاً علمياً. كما أنه عالم وباحث معاون في مجال الكهرومغناطيسية في كليّة الهندسة الكهربائية في جامعة هيلموت شميت وجامعة القوات المسلحة الفدرالية الألمانية. كما يُساهم في النشاطات العلمية الدولية بصفته نائب رئيس اللجنة الدولية لأبحاث البيئة الكهرومغناطيسية وتداخلها - الفرع الفرنسي، وممثلاً عمن هم في بداية مسيرتهم المهنية في الاتحاد الدولي لعلوم الراديو (URSI).

 

وقبل انضمامه إلى معهد الابتكار التكنولوجي، عمِل د. قاسمي مديراً لمختبر الهواتف المتنقلة والاتصالات في شركة دارك ماتر (DarkMatter)، التي أصبحت الآن جزءاً من شركة ديجيتال 14(Digital 14) ، وهي شركة إماراتية رائدة في مجال الأمن الإلكتروني، حيث قام بتأسيس كامل نظام أمن الاتصالات في دارك ماتر. وقبل ذلك كان نائباً لرئيس مختبر الأمن اللاسلكي في الوكالة الوطنية للأمن السبراني في فرنسا (ANSSI). وكانت بدايته الوظيفية في تلك الوكالة رئيساً لقسم الأبحاث وباحثاً في مجال الأمن الكهرومغناطيسي، حيث اشتملت مسؤولياته على تنسيق الأبحاث، وتقديم الخدمات الاستشارية للمشاريع، وإدارة الفرق.

 

 تمّ تسمية الدكتور قاسمي "زميل مدى الحياة في مجال الكهرومغناطيسية عالية القدرة" (HPEM) من قبل مؤسسة سوما SUMMA))، كما منحه الاتحاد الدولي لعلوم الراديو (URSI) جائزة (العالِم الشاب) مرتين. كما وضعته كل من شركتي سامسونج وسوني ضمن قاعة المشاهير لدى كلٍ من هما لأنه قام بالإبلاغ عن ثغرات أمنية في أجهزة التلفاز والهواتف الذكية.

 

حصل الدكتور قاسمي على شهادة الدكتوراه في الإلكترونيات من جامعة بيير وماري كوري الفرنسية (Pierre and Marie Curie University)، وشهادة الماجستير في هندسة الأنظمة المدمجة من المعهد العالي للمهندسين في فرنسا (ESEO)، وشهادة الماجستير في الإلكترونيات الدقيقة من المعهد الوطني للعلوم التطبيقية (INSA) في رينيه.